معلومات عامة

كيف أبدأ التسويق الالكتروني؟ أهم النصائح لتنجح في عملك كمُسوق إلكتروني

Advertisements

كيف أبدأ التسويق الالكتروني؟ وما هي الخطوات اللازم اتباعها لاحتراف العمل كمُسوق إلكتروني؟ تلك الأسئلة وغيرها الكثير يبدأ في طرحه عدد كبير من الدارسين والخريجين اليوم الراغبين في الدخول لعالم التسويق عبر الإنترنت والعمل من خلاله حيث فرصة عمل حديثة تلائم عصر التكنولوجيا والسوشيال ميديا والتسويق الرقمي الحديث.

أو ربما ترغب في إدارة أعمالك التسويقية بمفردك بدلًا من الاستعانة بأحد المُسوقين أو اضطرار دفع مبالغ ضخمة لشركات الإعلان والتسويق، فبدأت في البحث عن إجابات لسؤال، كيف احترف التسويق الإلكتروني والربح منه؟! وفي كل تلك الأحوال أو غيرها، ستكون هذه المقالة مفيدة لك.

فغرض هذا المقال الجديد عبر مدونة التجارة الإلكترونية “المحترف العربي” هو عرض أهم الخطوات اللازم اتباعها من أجل احتراف العمل في التسويق الإلكتروني، مع ذكر النصائح والأمور لدعمك في تحقيق تلك الخطوات بنجاح واحترافية.

كيف أبدأ التسويق الالكتروني؟

فيما يلي أهم الخطوات للإجابة على سؤال كيف أبدأ التسويق الالكتروني حتى تصبح محترف في التسويق الإلكتروني:

أولًا: تعلم كيف تتعلم

كيف أبدأ التسويق الالكتروني

تتعدد مصادر التعلم سواء عبر الإنترنت أو بأماكن تدريبية كثيرة حولنا، ولكنك قبل أن تحدد المكان والمصدر الذي ستتدرب من خلاله، عليك أولا تحديد كيف ستتعلم وماذا ستتعلم بالتحديد، نظرًا لأن التسويق الإلكتروني أو التسويق الرقمي واسع المجال وتتنوع به الفروع إلى حد كبير.

Advertisements

لذلك عليك أن تستهدف نوع محدد من أنواع التسويق الإلكتروني ولكن بالطبع ذلك بعد أن تتعرف اولًا على مبادئ وأساسيات التسويق الإلكتروني من البداية، ثم تقرر فيما بعد هل تود أن تحدد مجهوداتك نحو مجال ونوع محدد أم لا!

ثانيًا: ابحث عن مصادر تعلم احترافية

كما ذكرنا أن مصادر تعلم التسويق الإلكتروني أصبحت عديدة خاصة عبر الإنترنت، لذا عليك البحث بدقة وعناية عن أفضل المصادر الاحترافية لتتمكن من التعلم بشكل جيد واحترافي من خبراء متخصصين في ذلك المجال، لتدرس وتكتسب المهارات والخبرات اللازمة لتخطو بها أول خطوات عملك كمُسوق إلكتروني وتنجح وتتقدم باحترافية عالية.

نصيحة: على الرغم من أن التعلم اونلاين من أفضل سبل التعلم اليوم، إلا أننا ننصحك بالتسجيل في أحد الدورات التدريبية في مراكز معتمدة خاصة في بداية مشوارك الوظيفي، لأن هذه الأماكن ستكون مُعدة بشكل احترافي على إمدادك بكافة المعلومات التي ستحتاجها، كما أنها ستتميز بمنحك شهادة معتمدة في آخر الدورة، فهي ستكون مهمة إلى حد ما إذا أردت أن تسوق لنفسك وتبدأ في عملك الخاص حيث أنها ستزد من ثقة العملاء بك بشكل كبير.

ثالثًا: كن على إطلاع دائم بمدونات ومواقع التسويق الإلكتروني

لن يقف حد التعلم عند إنهائك لدورة تدريبية في مراكز معتمدة فقط، بل ستحتاج لتطوير مهاراتك ومعلوماتك من خلال قراءة المقالات والتدوينات المختلفة في المجال، والتعرف على أكثر من وجهة نظر واستراتيجية مختلفة، والتعرف على نتائجها أيضًا، وذلك ستتمكن من الحصول عليه بشكل مجاني من خلال مدونات التسويق المنتشرة عبر شبكة الإنترنت.

Advertisements

نصيحة: ضع في الاعتبار أن مجال التسويق الإلكتروني من أكثر المجالات التي تتطور بشكل يومي، لذا لا تكتفي بخطوة التعلم من مكان تدريبي أو موقع أونلاين فقط، بل ستحتاج إلى أن تبحث وتتعلم بشكل مستمر، لتكن متطلع دائمًا على ما هو جديد في المجال.

رابعًا: تعلم من أهل الخبرة والمتخصصين

ربما اكتسبت المهارات التعليمية اللازمة من خلال اشتراكك بدورة تدريبية ما، أو من خلال قراءتك للمدونات الخاصة بالتسويق الإلكتروني عبر الإنترنت، ولكن مهما وصل مدى المحتوى التعليمي والمعرفي من هذه المصادر، تظل معرفة اهل الخبرة أهم وذو سمات خاصة بها.

الخبراء والمتخصصين في المجال قاموا بالفعل بالعديد من التجارب، وحققوا نجاحات كثيرة وتجاوزوا فشل كثير، لذلك يمتلكوا تكنيكات وأسرار سوف توفر عليك الكثير من الوقت والمجهود، وإذا كنت تمتلك فرصة الاختلاط والتعلم من أحد هؤلاء فاعلم أنك محظوظ للغاية.

خامسًا: امتلك المقومات لتصبح مُسوق إلكتروني

1- دراية شاملة بإدارة وسائل التواصل الاجتماعي

أحد أهم وأول القنوات التسويقية التي يتبعها أي مُسوق إلكتروني هي منصات التواصل الاجتماعي، نظرًأ لاهتمام الجمهور المستهلك بها وحضوره الفعال عليها، لذلك عليك امتلاك المعرفة ومقومات الإدارة الناجحة لمختلف هذه المنصات، وامتلاك مهارة استخدامها كاستراتيجية تسويقية بطريقة احترافية وتحقيق أعلى النتائج من خلالها.

2- مهارات التسويق بالمحتوى

التسويق بالمحتوى من أكثر الاستراتيجيات التسويقية الفعالة في عالم التسويق الإلكتروني، فالمحتوى هو الوسيلة التي تتيح لك التواصل مع جمهورك وإبراز وإظهار أهم الخصائص والميزات الخاصة بعلامتك التجارية وما تقدمه من منتجات أو خدمات.

لذلك امتلاك هذه المهارة أمر ضروري لتستخدمها كما ينبغي وبإبداع حيث تنجح في كسب الجمهور ولفت أنظاره إلى ما تقدمه، وتحقق الهدف المرجو من المحتوى.

3- استخدام أدوات وتقنيات التسويق الإلكتروني الحديثة

مع توسع مجال التسويق الإلكتروني، تزداد المهام الخاصة به، لذلك نجد التكنولوجيا وتقنيات الإنترنت تسعى جاهدة لدعم الأفراد في عملهم من أجل الوصول لأفضل النتائج، وهذا ما نلمسه من خلال أدوات وتقنيات التسويق الإلكتروني الحديثة، التي تساعدك في إدارة أعمالك ومهامك عبر الإنترنت بسهولة، سواء كانت أدوات تحليل، أو أدوات نشر محتوى، أو أدوات تتبع قياس أعمالك والكثير والكثير، وفيما يلي أبرز تلك الأدوات وأشهرهم التي يجب أن تكون على معرفة بهم واستخدامهم:

4- امتلك مهارات تحسين محركات البحث SEO

من أهم المهارات التي يجب أن يتسم بها المسوق الإلكتروني هي القدرة على العمل في تحسين محركات البحث SEO حيث أنها من أهم الاستراتيجيات التسويقية المُتبعة في التسويق للعديد من العلامات التجارية والمواقع والمتاجر الإلكترونية، ولذلك هناك دائمًا شركات وأصحاب أعمال يبحثون عن متخصصين في تحسين محركات البحث SEO لمساعدتهم في تحقيق الهدف منه وهو ظهور الموقع أو المتجر الخاص بهم في صفحات النتائج الأولى في جوجل.

5- القدرة على إنشاء إعلانات مدفوعة

الإعلانات المدفوعة جزء من المهام الرئيسية للمسوق الإلكتروني، فهي تساهم في تحقيق أفضل النتائج وفي وقت قصير، لذا معظم العلامات التجارية والأنشطة التجارية عبر الإنترنت تحرص على إنشاء إعلان ممول ومدفوع سواء عبر منصات التواصل الاجتماعي، أو عبر محرك البحث جوجل، وامتلاكك لهذه المهارة أمر أساسي لتتمكن من إدارة أعمالك ونشاطك لعملائك بسهولة وبنجاح وتحقق أفضل النتائج.

نصائح هامة لتنجح في عملك كمُسوق إلكتروني

نصائح هامة لتنجح في عملك كمُسوق إلكتروني

إذا كنت ستعمل مُسوق إلكتروني في أحد الشركات أو كمستقل Freelance أو ترغب أن تتعلم لتبدأ في التسويق والترويج لأعمالك ونشاطك عبر الإنترنت، سيكون عليك في كل الأحوال اتباع ما يلي لتنجح بمهارة واحترافية في هذا المجال.

  • تابع التغييرات السلوكية للجمهور المستهلك عبر الإنترنت بشكل مستمر.
  • كن على إطلاع دائم بكل ما هو جديد من حيث مجال وطرق واستراتيجيات التسويق أو من حيث السوق وما يقدمه المنافسون.
  • راقب أكثر الاستراتيجيات الفعالة مع جمهورك، حتى وإن كانت غير متبعة من قبل الكثير من المسوقين الأخرين.
  • نوّع من القنوات التسويقية لتنجح في الوصول لشريحة أكبر من الجمهور المستهلك، ولتحصد نتائج أكثر.
  • كن على استعداد لمواكبة أي تغيير في سلوك جمهور الإنترنت، فعلى سبيل المثال، الآن يفضل الجمهور مشاهدة الفيديوهات عن قراءة المقالات أو المنشورات الطويلة، تعلّم هذه مهارات التسويق بالفيديو وابدأ في تفعيلها لتنجح في الوصول لجمهورك بفعالية.
  • نعم تعدد القنوات التسويقية أمر هام، ولكن عليك أيضًا مراعاة أكثر القنوات الملائمة للترويج عن العلامة التجارية الخاصة بك وما تقدمه من منتجات أو خدمات.
  • تواصل مع جمهورك، وكن على إطلاع دائم بأرائهم وتقييماتهم ومراجعتهم، فذلك سيكشف لك صورة عن أدائك وأداء الاستراتيجية التسويقية التي تتبعها، كما أن التواصل مع الجمهور سيفتح لك أفاق كثيرة حول تطوير وتحسين العلامة التجارية التي تسوق لها.
  • أن تكتسب مهارات كيفية عمل باستخدام القنوات التسويقية المختلفة مثل، منصات التواصل الاجتماعي، المدونات، آليات جوجل، منصة يوتيوب، وأي شبكة أو وسيلة إعلانية ستقوم باستخدامها.
  • الإطلاع على أحد الأدوات والتقنيات والوسائل الحديثة المستخدمة لدعم استراتيجيات التسويق الإلكتروني وتفعيلها باحترافية لتحقيق أفضل النتائج.

ختامًا

وفي نهاية مقالنا اليوم، نكون قدمنا لك عزيزي القارئ الجواب على سؤال كيف أبدأ التسويق الالكتروني ووضحنا أهم الخطوات والمقومات اللازم اتباعها لتبدأ عملك في التسويق الإلكتروني وتنجح في تحقيق أهدافك من العمل في هذا المجال، كما لو أنك أحد الأشخاص الذي يمتلك عمل وتجارة عبر الإنترنت ويرغب في التسويق لهم بطريقة احترافية، فسيكون هذا المقال مفيد لك، وسيساعدك في التعرف على أهم الأساسيات والخطوات البدائية لتمتلك القدرة على احتراف التسويق الإلكتروني والتسويق لأعمالك.

Advertisements
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: