تحسين سيو

طرق توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة بالمقالات

في هذا المقال، واليوم، سوف نتعرف على طرق توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة داخل المقالات بشكل مثالي. مع معرفة أفضل طرق تضمين العبارات الرئيسية بشكل جيد وأفضل لتصدر محركات البحث SEO لجميع المقالات والتدوينات الحصرية.

Advertisements

عوامل تضمين و توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة بالمقالات و خطط و طرق وضع الكلمة المفتاحية. أيضاً كثافة الكلمات الرئيسية بالمقال، بهدف زيادة حركة مرور محرك البحث.

يُعتبر خطط تنويع و توزيع و تضمين الكلمات المفتاحية بالمقالات، من أهم الخطط التى يتنافى مع مبدأ الإفراط للعبارات المهمة بالمقال. إلا أن الزيادة في كتابة أي كلمة يستهدفها الكاتب داخل المقال أو مجموعة من المقالات، لا تفيد بأي شكل. وعلى ذلك علينا الاهتمام بـ كثافة العبارات الرئيسية.

من جانب آخر، نجد أن طرق كتابة أو ما يقابل كثافة الكلمات الرئيسية بالمقال يؤدي إلى زيادة حركة محركات البحث داخل المقالة. الهدف من كتابة المقالات وزيادة الحركة عليها، أن يكون لدينا أكبر قدر ممكن من العبارات المفتاحية والمعلومات المثالية، وإن كانت المقالة لا تحتوي على معلومات من الصعب التصدر.

خوارزميات البحث تعتمد بشكل كبير على زيادة نسبة مشاهدات المقالات بواسطة المعلومات المقدمة. لا تنظر ابداً خوارزميات البحث على قوة الكلمة المفتاحية أو عدد مرات تواجدها. وإنما تنظر على المعلومات التى تحتويها المقالة. 

من جانب آخر، إذ وجد عدد كبير من المقالات يركز على كلمة مفتاحية واحدة، سوف تضمن الترتيب. بالتالي عليك تخصيص الموقع أو المدونة في مجال واحد، بهدف ضمان زيادة حركة مرور الأشخاص على الموقع وكذلك مرور محرك البحث.

Advertisements

ومع وجود المزيد من من طرق كتابة الكلمة المفتاحية ذات الفاعلية في استخدام الكلمات بشكل جيد. إلا من جانب آخر لا يعلم الكثير من المبتدئين حول توزيع الكلمات الرئيسية المثالي. وبالتالي يتعين عليك التعاقد مع شركات تحسين سيو SEO المقالات بهدف زيادة حركة مرور محرك البحث على المقالات الخاصة بالموقع. ومن أفضل الشركات نجد على أولهم تقنيات الووردبريس.

للمزيد: تعرف على طرق الربح السلبي 2022

توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة
توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة

توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة

يرغب الكثير من الأشخاص زيادة كثافة الكلمات الرئيسية بالمقال للحصول على ترتيب عالي لمحركات البحث. إلا أن ذلك العمل بشكل أو بآخر، يحتاج إلى مهنية فعالة وخبرة جيدة في معرفة قوة العبارة المفتاحية التى يتم استهدافها بشكل مثالي. ومهم جداً الالتزام بمعايير الكلمات المرادفة للعبارة الرئيسية.

يعتمد تضمين الكلمات المفتاحية داخل المقال، على حسب خبرة الكاتب. ويجب على الكاتب وكذلك صاحب العمل، أن يقتنع تماماً بقوة الكلمة والتي قد تكون في صالحة أو تكون في غير الصالح. لكن ينبغي على كاتب المقالات بذل جهد في ترتيب العبارة بشكل ملائم وغير مفرط فيه.

Advertisements

كذلك يجب أن يعلم الكاتب، أن الكلمة المفتاحية يتم فهرستها أولاً من قبل محركات البحث. وبالتالي يجب معرفة طرق وضع الكلمة المفتاحية بشكل مناسب خوفاً من هبوط ترتيب الموقع. ودائماً ننصح الآخرين توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة وزيادة العبارات بجميع أنواعها داخل المقال لا يفيد أبداً الموقع وما به من مقالات حصرية.

إلا أنه توجد بعض الطرق المفيدة في وضع الكلمة المفتاحية بشكل مناسب. كذلك توزيع وزيادة الكلمات الرئيسية لا يُعتبر في صالح الموقع. بالتالي يجب معرفة طرق كتابة الكلمة المفتاحية بشكل مناسب داخل المقال خوفاً من هبوط ترتيب موقعك.

إذا كان الهدف تنويع وجود الكلمات داخل المقال بشكل أو بآخر. أحد أهم عوامل نجاح الكاتب عند كتابة أي مقال حصري مفيد للزوار والمتابعين للموقع. وسوف نوضح أهم طرق توزيع الكلمات الرئيسية. فما هي طرق كتابة الكلمة المفتاحية مع وتوزيع الكلمات المفتاحية الطويلة بالمقالات؟ تابع طرق و خطوات تضمين الكلمات المفتاحية بالمقالات.

للمزيد: التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت

طرق وضع الكلمة المفتاحية
طرق وضع الكلمة المفتاحية

1. زيادة حركة مرور محرك البحث للعبارات المستهدفة

مهم جداً أن تعثر على العبارات المستهدفة والمتعددة التى تتعلق بالكلمة المفتاحية نفسها. ولأن الكثير من الأشخاص في مجال كتابة المقالات الحصرية، أنهم يمتلكون أدوات مجانية للحصول على العبارات الرئيسية بـ المقالات. ومع وجود الكثير من الخطط يتصدرون محركات البحث. لذلك يجب دراسة طرق كتابة الكلمة المفتاحية بالمقالات جيداً.

توفر أدوات جوجل Google الكثير من الخطط المجانية للحصول على ثورة كبيرة من العبارات. ومع وجود أداة Google AdWords التى تُعتبر لها قيمتها الخاصة في البحث عن الكلمات المفتاحية. كذلك تتيح هذه الأداة معرفة قوة التنافس بينها وبين غيرها من عبارة أخرى.

هذه الاداة توفر افكار كثيرة للعثور على العبارات الرئيسية ذات الكلمات الطويلة. و ستعطي توضيح جيد على حجم أرقام البحث عن الكلمة مع رسوم بيانية منافسة. بالإضافة إلى ذلك أداة Google AdWords سوف تعطي للمستخدم أفكار كثيرة وعبارات أخرى كثيرة لمواقع الويب بشكل كامل.

يمكن استخدام هذه الأداة بوضع العبارات المفتاحية بين قوسين، مثل: “استخراج الكلمات المفتاحية”. كذلك يمكن وضع رابط URL تابع لـ موقع كامل أو مقالة على الإنترنت لإستخراج الكلمات منها. وهذا ضمن أفضل المخططات التى يتصدر بها محرك البحث.

من جانب آخر، يجب البحث عن العبارة الرئيسية المنخفضة. ولا يجب زيادة كثافة الكلمات الرئيسية بالمقال ذات الكثافة المتوسطة أو العالية. هذه العبارات عادة ما تكون قوة التنافس عليها كبيرة. الغلبة دائماً ترجع إلى طرق كتابة الكلمة المفتاحية بشكل منوع وتوزيع سليم وأقل تنافس.

للمزيد: تعرف على مواقع التسويق بالعمولة

تضمين الكلمات المفتاحية
تضمين الكلمات المفتاحية

2. طرق وضع الكلمة المفتاحية المنافسة بعد البحث والاستهداف

تعتمد محركات البحث على رؤية واضحة للكلمات والعبارات الرئيسية. فكرة تضمين الكلمات المفتاحية بالمقالات في المحتوى، هي ذكاء من الكاتب، ذلك لأن محرك البحث خاصة Google لا يعتمد كثيراً على العبارات الصغيرة. وبالتالي يجب استخدام كلمات أطول نسبياً من العبارات الأخرى القصيرة.

الهدف من ذلك استهداف عبارات مفتاحية تكون القوة التنافسية عليها لا تزيد عن 900 عملية بحث شهرياً. وكذلك لا يجب أن تزيد قوة التنافس للكلمة المفتاحية عن 15,000 عملية بحث شهرياً وهذا بعد وضعي علامتي الاقتباس للبحث عن العبارات المستهدفة داخل المقالات بهدف زيادة حركة مرور محرك البحث Google. 

يعتمد الكاتب المحترف دائماً في استخدام أداة Google AdWords. لأنها تقدم عدد عمليات بحث مثالي وجيد ومقدر لكل شهر للمنافسة على تلك الكلمات المختارة. وبالتالي عند اختيار أحد أهم الكلمات الطويلة وليست القصيرة، أن تراعي دائماً قوة الكلمة المفتاحية.

ضع في اعتبارك! زيادة توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة و استهداف محرك البحث وتحسين السيو SEO للمقالات. ينبني بوضع خطة جيدة، خاصة عند العمل على أداة Google AdWords والتي تقدم مميزات قوية لمعرفة قوة النتائج على الواجهة الرسومية. كما تتيح لك اختيار أفضل الكلمات المربحة.

ولذلك تظهر النتائج ما بين 1 إلى 10، وللحصول على أفضل منافسة يجب أن يكون رقم التنافس على الكلمات أقل من خمسة عشر ألفاً. هذا يتيح لك فرصة أساسية من أهم أساسيات الكلمات المفتاحية لتصدر محركات البحث بشكل أفضل.

للمزيد: العمل على الإنترنت بهدف كسب المال

كثافة الكلمات الرئيسية بالمقال
كثافة الكلمات الرئيسية بالمقال

3. كثافة الكلمات الرئيسية بالمقال وعدم إفراط تضمينها

مهم جداً أن تكون كثافة الكلمة الرئيسية للمقال متعددة داخل المقال وموزعة بشكل جيد. إلا أن الكلمة الأساسية يجب تضمينها بنسبة تتراوح ما بين 1% إلى 3% داخل المقال. كذلك مفيد جداً كتابة الكلمة المفتاحية الطويلة إلا أنها عامل مهم لعبارات المقال المختلفة.

ضع في اعتبارك! زيادة كثافة الكلمات الرئيسية بالمقال، يكون صعب على الكُتاب المبتدئين خاصة وإن كان لا يعلم طرق وضع الكلمة المفتاحية بالمقالات. وبالتالي يجب على الكاتب أن يعرف جيداً، الكلمة المفتاحية لا يجب إفراط تضمينها داخل المقال. كذلك نتائج صعود المقال على الصفحات الأولى سوف يكون مفيد جداً للعبارات القصيرة أو الطويلة.

زيادة حركة مرور محرك البحث مع توزيع وتنويع الكلمات المفتاحية مع تضمينها بشكل مفرط، سوف يؤدي إلى كوارث! على كل كات أن يوزع الكلمة مع كتابتها بشكل صحيح داخل المقال ولا يخطىء أبداً في حروفها، خاصة وإن كانت كلمة مفتاحية مستهدفة. وهذا يرجع وبشكل كبير على خبرة الكُتاب داخل المقالات لأي موقع إلكتروني أو شركة.

يمكن للكاتب أن يستفيد من تضمين الكلمات المفتاحية بالمقالات الطويلة وليست القصيرة، ويخرج منها بنتائج عديدة. ذلك مهم جداً عندما يستهدف الكلمات المرادفة لهذه العبارة الرئيسية. ولذلك يجب على الكاتب أن يستخدم الكلمة المفتاحية للمقالات مع تنوع توزيع العبارة الرئيسية عند كتابتها داخل الترويسات بشكل خاص.

عامل توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة يعتمد على عدد كلمات المقال. وقد أوضحنا سابقاً أن الكلمة المفتاحية يجب أن تكون بنسبة 3% وهي ما تقرب 3 كلمات مفتاحية لكل 1000 كلمة. مع توزيع هذه الكلمات. وبعبارة أخرى، كل 300 كلمة يجب وضع العبارة الرئيسية بالمقالات.

ختاماً، تُعتبر كثافة الكلمات الرئيسية بالمقال، مهمة جداً بهدف اكتساب حركات مرور مثالية. وبالتالي نجد أن محرك البحث الداخلي للوقع سيوفر الكثير من الجهد في تصدر محركات البحث. ومع استخدامك إلى طرق وضع الكلمة المفتاحية الثلاث لتنويع وتوزيع العبارة المفتاحية سوف يزيد ترتيب الموقع على محركات البحث وخاصة جوجل Google بشكل جيد.

اسئلة شائعة حول طرق توزيع الكلمات الرئيسية الطويلة بالمقالات

هناك بعض الأسئلة التي يجب توضيحها لجميع الكتاب المبتدئين. هذه الأسئلة مفيدة جداً، عند كتابة المقالات الحصرية الفريدة من نوعها. وبالتالي يجب معرفتها من قبل الكُتاب الجدد والعمل عليها بشكل مثالي وأفضل. فما هي تلك الأسئلة؟ تابع لتعرف المزيد.

  1. هل توزيع الكلمة المفتاحية يحتاج إلى أدوات أخرى مساعدة؟

    لا يحتاج توزيع الكلمات المفتاحية إلى أي نوع من أنواع الأدوات المجانية المشهورة على الإنترنت. لكن يجب عليك التركيز حول عدد كلمات المقال والعمل على مفردات ومعطيات العبارات الرئيسية بشكل أفضل.

  2. ما هي مدى صعوبة كتابة الكلمات المفتاحية داخل المقالات؟

    لا توجد صعوبة نهائي، ويمكن كتابة أي عبارة مفتاحية بالمقال بدون استخدام كلمة مفتاحية لها. إذ أن العمل على المقال وأن كان حصري فهو مثالي وأن كان به أيضاً مرادفات فهو عمل مثالي.

  3. ما هي أفضل أدوات استخراج الكلمات المفتاحية ذات الصلة بالكلمة الرئيسية؟

    تًعتبر أداة جوجل وردس Google AdWords من أفضل الأدوات على الإنترنت بشكل عام. يمكن استخدام هذه الأداة في البحث عن أفضل العبارات الرئيسية التي تتيح لك تصدر محركات البحث.

Advertisements
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: