معلومات عامة

أول علامات سرطان الثدي ظهوراً

Advertisements

ماهي أول علامات سرطان الثدي ظهوراً ؟

تبدأ حملات التوعية بسرطان الثدي في شهر أكتوبر من كل عام والتي تحذر من مدى خطورة هذا المرض على حياة المرأة، وتهدف إلى تشجيع المرأة على إجراء الفحص المبكر والالتزام بالفحص الذاتي بطريقة منتظمة،وذلك لهدف اكتشافه في المراحل المبكرة، مما يجعل معدل التعافي مرتفعًا جدًا وبأقل تكلفة ممكنة لصحتك، وهنا نحتاج إلى معرفة العلامات الأولى لسرطان الثدي من أجل اكتشافها بسرعة في الفحص الذاتي.

أول علامات سرطان الثدي ظهوراً

أول علامات سرطان الثدي ظهوراً

معرفة حجم وشكل وطبيعة الثدي هي واحدة من أهم الطرق لمساعدتك على ملاحظة أي تغيير يحدث، وهذه التغييرات غالبًا ما تكون العلامات الأولى لسرطان الثدي.

على الرغم من أن بعض هذه الأعراض ترتبط بأسباب أخرى، نوصي بالذهاب إلى الطبيب بمجرد ظهور أي منها، وتشمل أول علامات سرطان الثدي ظهوراً ما يلي:

  • ألم متكرر في الحلمة أو الثدي.
  • تورم جزئي أو كلي للثدي حتى لو لم يكن هناك ورم معين أو كتلة معينة.
  • جفاف الجلد حول الحلمة واحمراره وتقشره.
  • ظهور الجلد على شكل قشر البرتقال على الثدي.
  • تورم الغدد الليمفاوية، وخاصة تحت الإبط.

Advertisements

أول علامات سرطان الثدي الخبيث

الأعراض الأولى لسرطان الثدي الخبيث هي نفس الأعراض الأولى التي يمكن أن تظهر بشكل عام لتشير إلى وجود ورم، ولكن على أي حال يجب استشارة طبيبك على الفور حتى لو ارتبطت هذه الأعراض بببعض أمراض الثدي الأخرى، وتشمل أول علامات سرطان الثدي الخبيث الآتي:

  • الحلمة المقلوبة مؤخرًا (تعاني بعض النساء من الحلمة المقلوبة بشكل طبيعي).
  • كتلة في الثدي أو ظهور الورم بشكل مختلف عن بقية أنسجة الثدي المحيطة به.
  • تغير في شكله مثل تسطيحه أو زيادة سمك جلد الثدي.
  • أي إفرازات غير طبيعية خارجة من الحلمة والتي تكون على هيئة مادة شفافة صفراء أو بنية أو حمراء في بعض الأحيان مثل الدم.
  • أي تغييرات غير طبيعية في شكل الثدي أو حجمه أو مظهره الطبيعي، سواء في واحد أو كلا الثديين.
  • تورم الغدد الليمفاوية في منطقة تحت الإبط.
  • المنطقة المحيطة بالحلمة مصطبغة أو تغير شكلها أو لونها، وظهور القشور المحيطة بها.
  • تغير في شكل جلد الثدي أو احمراره بحيث يصبح منقر على هيئة قشر البرتقالة.

أول علامات سرطان الثدي الحميد

سرطان الثدي الحميد هو عبارة عن ورم في الثدي ولكنه يعتبر حميد أي لا يتحول إلى سرطان وينتشر إلى الجسم، لأنه آمن ولا يهدد الحياة:

  • نوبات التعرق الليلي والحمى.
  • وجود كتلة صلبة وغير مؤلمة في الثدي.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك والانتفاخات.
  • خروج إفرازات من الحلمة وقد تكون مختلطة بالدم أو اللون الأصفر.
  • تورم الغدد الليمفاوية تحت الإبط.
  • التغيرات في شكل ولون الحلمة ومظهرها أو تقشر الجلد المحيط بها وتشققه.
  • تغيير ملحوظ في الشكل الخارجي للجلد على الثدي وكرمشته أو انكماشه.
  • صعوبة في النوم والشعور بالأرق.

أول علامات سرطان الثدي المبكرة

أول علامات سرطان الثدي المبكرة

قد تختلف أعراض سرطان الثدي من مرأة إلى أخرى، ولكن توجد بعض العلامات التي تُعتبر من علامات سرطان الثدي المبكرة، وذلك بسبب ظهورها المبكر أو كأول مؤشرات لها، وتشمل ما يلي:

  • أي تغيير كبير وواضح في شكل أو حجم أو مظهر الثدي.
  • تغير في شكل الحلمة وانقلابها أو تسننها.
  • قد تكون إفرازات الحلمة الشفافة من أول علامات سرطان الثدي ظهوراً ويمكن أن تكون مشابهة للدم وترتبط أحيانًا بظهور ورم الثدي.
  • تسطح الجلد على الثدي.
  • ألم مستمر في الثدي أو تحت الإبط ولا يرتبط بفترة الحيض.
  • انتفاخ العقد الليمفاوية تحت الإبط.

قد يعجبك أيضًا: علاج حصوة الكلى خلال أربع ساعات وكيفية الوقاية.

Advertisements

ما هو سرطان الثدي؟

سرطان الثدي (breast cancer) هو شكل من أشكال السرطان الذي يصيب أنسجة الثدي، هو أحد أكثر الأورام شيوعًا بين النساء ويحدث نتيجة لعدة عوامل، أبرزها العوامل الوراثية، وجودة الأكل، والتعرض للإشعاع الضار، وتناول أنواع معينة من الأدوية والهرمونات، والشيخوخة والسمنة تلعب دورًا في زيادة احتمال الإصابة بسرطان الثدي.

مراحل سرطان الثدي

  • المرحلة الأولى: يقل حجم الورم عن سنتيمترين، ولا يكون هناك خلايا سرطانية في العقد الليمفاوية في مناطق تحت الإبط.
  • المرحلة الثانية: زيادة حجم الورم وبدء انتشاره، بحيث يكون الورم أكبر من سنتيمترين وأقل من خمسة سنتيمترات، وهناك خلايا سرطانية في بعض الغدد الليمفاوية في منطقة تحت الإبط.
  • المرحلة الثالثة: يبلغ حجم الورم أكثر من خمسة سنتيمترات، وينتشر في الغدد الليمفاوية المحيطة بالثدي وعبر معظم أنسجة الثدي.
  • المرحلة الرابعة: انتشار الورم في أجزاء مختلفة من الجسم.

كيفية تشخيص سرطان الثدي مبكراً

  • الفحص الذاتي للثدي: الوقت الأنسب لفحص الثدي بشكل دوري بعد نهاية الدورة الشهرية، أو في اليوم الأول من كل شهر في حالة انقطاع الطمث، سواء أثناء الاستحمام أو الاستلقاء أو النظر من خلال المرآة، حيث يتم وضع الذراعين خلف الرأس، وفحص الثدي الأيمن من خلال اليد اليسرى ولمسه في حركة دائرية حتى الوصول إلى أسفل الإبط، مع الأخذ بعين الاعتبار الضغط عللا الثدي لمعرفة ما إذا كان هناك أي تورم، وفحص الثدي الأيسر عن طريق اليد اليمنى بنفس الطريقة.
  • الفحص الإكلينيكي: يتم إجراء التصوير بالأشعة السينية للثدي في هذا الفحص للكشف عن أي تغييرات دقيقة وصغيرة في الأنسجة، أو عن طريق الموجات فوق الصوتية، لاكتشاف ما إذا كان الورم خبيثًا أو حميدًا، أو عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي، وهو يعتبر مكمل للتصوير بالأشعة السينية.
  • الفحص المخبري: يتم عن طريق أخذ خزعة من أنسجة الثدي، أثناء الجراحة، لتأكيد الورم.

عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي

هناك العديد من العوامل المختلفة التي تتسب في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، وتشمل ما يلي:

  • قد يكون لممارسة عادة التدخين تأثير سلبي على الصحة وتسبب أيضًا سرطان الثدي.
  • الشيخوخة هي واحدة من أسباب سرطان الثدي.
  • سوء التغذية هي أيضًا أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • الجنس هو أيضًا عامل من عوامل الإصابة بالسرطان.
  • تعرض النساء للتصوير الإشعاعي الذي يؤثر على كثافة أنسجة الثدي.
  • تتعرض النساء للحيض في سن مبكر.
  • التغيرات في أنسجة الثدي.
  • تناول بعض أنواع أدوية منع الحمل التي تحتوي على التركيبات الكيميائية الضارة.

علاج سرطان الثدي في المراحل المبكرة

  • إزالة الغدد الليمفاوية تحت الإبط واستئصال الورم مع الحفاظ على الثدي.
  • العلاج الإشعاعي عن طريق الطبيب المختص للتخلص من سرطان الثدي والتخلص من النتائج السلبية الناتجة عنه.
  • العلاج بالكيماوي وقد يؤدي للتخلص من سرطان الثدي إلى آثار جانبية شديدة، بما في ذلك تساقط الشعر في الرأس والحاجبين.
  • إزالة الثدي كامل حتى يتم القضاء على الأورام السرطانية، وخاصة في النساء الذين يساعدون في تطوير هذه الأورام.
  • التعرض للجراحة التي تؤدي إلى التخلص من الأورام الخبيثة في منطقة الثدي.

ملخص

تتضمن أول علامات سرطان الثدي ظهوراً العديد من الأعراض الشائعة بين سرطان الثدي الخبيث وبعض الأمراض الأخرى الآمنة المرتبطة بالثدي، لذلك فإن الخطوة الأولى لتجنب المخاطر هي الفحص الذاتي الدوري الذي سيساعدك على ملاحظة أي تغييرات مذكورة بالأعلى ورؤية طبيبك على الفور، وبالتالي حماية نفسك من خطر الإصابة بالمرض وتطوره.

Advertisements
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: