معلومات عامة

ألم البطن المفاجئ وطرق علاجه الفعالة

Advertisements

يرتبط ألم البطن المفاجئ بالكثير من المشاكل الصحية، ويمكن أن تتفاقم الحالات في المساء نتيجة لعدة أسباب، ويتبع العلاج بعض الطرق الطبيعية، حيث يكون ألم البطن مشكلة صحية شائعة، تسببها اضطرابات الجهاز الهضمي، ويتحسن مع تغيير نمط الحياة، أو من خلال تناول بعض الأدوية التي تساعد في علاج هذه الاضطرابات.

يمكن أن تزداد فرص الإصابة بألم البطن في المساء، والذي ينتج عن عدة أسباب طبيعية، بالإضافة إلى الأسباب الخطيرة التي تتطلب استشارة الطبيب.

نوضح من خلال هذه المقالة أهم أسباب آلام في البطن وطرق العلاج الفعالة.

أسباب ألم البطن المفاجئ

أسباب ألم البطن المفاجئ

فيما يلي 10 أسباب من أبرز أسباب ألم البطن المفاجئ:

1- التهاب المعدة والأمعاء (أنفلونزا المعدة)

في هذه الحالة، غالبًا ما يكون ألم البطن مصحوبًا بغثيان وقيء وبراز رخو مليء بالسوائل يحدث في وقت أقرب بكثير وبشكل متكرر أكثر من المعتاد بعد تناول الطعام.

Advertisements

تسبب البكتيريا أو الفيروسات معظم الحالات، وعادة ما تختفي الأعراض في غضون أيام قليلة. قد تكون الأعراض التي تستمر لأكثر من يومين علامة على مشاكل صحية أكثر خطورة ، مثل العدوى أو الحالات الالتهابية، مثل مرض التهاب الأمعاء.

تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • غثيان
  • التقيؤ
  • حمى
  • التشنج في البطن
  • النفخ
  • غاز

2- متلازمة القولون العصبي (IBS)

إذا كنت تعاني من متلازمة القولون العصبي (IBS)، فستلاحظ أنماطًا في آلام البطن حيث تظهر باستمرار بعد تناول أشياء معينة أو في أوقات معينة من اليوم.

تشمل الأعراض الأخرى:

Advertisements
  • النفخ
  • غازية
  • المخاط في حركة الأمعاء
  • إسهال

يشمل علاج القولون العصبي:

  • نمط الحياة والتغييرات الغذائية
  • الأدوية المضادة للتشنج
  • دواء آلام الأعصاب

3- القيء

غالبًا ما يكون القيء من أسباب ألم البطن المفاجئ حيث تنتقل أحماض المعدة للخلف عبر الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى تهيج الأنسجة على طول الطريق.

قد يتسبب فعل القيء الجسدي أيضًا في إصابة عضلات البطن بألم. يمكن أن تؤدي مجموعة كبيرة من العوامل إلى حدوث القيء، بدءًا من انسداد الأمعاء إلى التسمم الكحولي .

4- التهاب المعدة

التهاب المعدة والأمعاء التي تسمى أيضًا “أنفلونزا المعدة”،على الرغم من أنه ليس بسبب فيروس الأنفلونزا.

التهاب المعدة والأمعاء هو عدوى تصيب الأمعاء وتسبب:

  • إسهال
  • التقيؤ
  • آلام حادة في المعدة

أعراض أنفلونزا المعدة غير مريحة ولكنها لا تعتبر حالة طارئة إلا إذا أصبت بالجفاف الشديد. الراحة والبقاء رطبًا هي العلاجات الأساسية لالتهاب المعدة والأمعاء.

5- عدم تحمل الطعام

عندما يكون الجسم غير قادر على هضم المواد الغذائية، يتم تكسيرها بواسطة بكتيريا الأمعاء والمعدة ، التي تطلق الغازات في هذه العملية.

عند وجود كميات كبيرة من المواد غير المهضومة، يتم إنتاج الكثير من الغازات، مما يسبب الضغط والألم.

من الأعراض الأخرى الغثيان والقيء والانتفاخ والإسهال وآلام البطن.

6- الإمساك

عندما تتجمع الكثير من الفضلات في الأمعاء، فإن هذا يزيد الضغط على القولون، مما قد يسبب الألم.

يمكن أن يحدث لأسباب عديدة، بما في ذلك:

  • القليل من الألياف أو السوائل في النظام الغذائي
  • استخدام بعض الأدوية
  • مستويات منخفضة من النشاط البدني

يمكن أن يكون أيضًا علامة على اضطراب عصبي أو انسداد في الأمعاء. إذا استمر الإمساك وكان مزعجًا، يجب على الشخص مراجعة الطبيب.

7- مرض الجزر المعدي المريئي (جيرد)

مرض الارتجاع المعدي المريئي ( GERD ) هو حالة طويلة الأمد تنطوي على استمرار ارتداد الحمض.

يمكن أن يكون من ضمن أسباب ألم البطن المفاجئ وحموضة المعدة والغثيان. مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات، مثل التهاب المريء. إنها مشكلة شائعة، لكن العلاج متاح.

8- قرحة المعدة

تميل القرحة أو الجروح التي لا تلتئم إلى التسبب في آلام شديدة ومستمرة في البطن. يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الانتفاخ وعسر الهضم وفقدان الوزن.

الأسباب الأكثر شيوعًا لقرحة المعدة والجهاز الهضمي هي بكتيريا الملوية البوابية والإفراط في استخدام الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ( NSAIDS ) أو الاستمرار في استخدامها .

9- مرض كرون

يتسبب داء كرون في التهاب بطانة الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى الشعور بالألم والغازات والإسهال والغثيان والقيء والانتفاخ.

ونظراً لطبيعته المزمنة، فقد تؤدي هذه الحالة إلى سوء التغذية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن والإرهاق.

يمكن أن تكون حالة خطيرة، لكن الأعراض قد لا تكون موجودة طوال الوقت، حيث ستكون هناك أوقات مغفرة. العلاج متاح لمساعدة الأشخاص على إدارة الأعراض.

10- حصى في المرارة

حصوات المرارة هي أشياء شبيهة بالحجارة يمكن أن تتكون في المرارة أو القنوات الصفراوية. تتكون هذه الحصوات من الكوليسترول أو البيليروبين.

عندما تسد حصوات المرارة قناة في المرارة، فإنها تسبب ألمًا شديدًا في البطن. الألم ناتج عن التهاب المرارة، وهو ما يسمى التهاب المرارة.

تشمل الأعراض الأخرى لالتهاب المرارة ما يلي:

  • التعرق
  • التقيؤ
  • حمى
  • لون مصفر على الجلد أو العينين

إذا تسببت حصوات المرارة في ظهور أعراض، فقد تحتاج إلى العلاج بالأدوية أو الجراحة بالمنظار لإذابة الحصوات أو إزالتها. في بعض الأحيان يلزم استئصال المرارة بالكامل.

قد يعجبك أيضًا: افضل مكمل غذائي طبيعي للصحة.. تعرف على جل الصبار الأصلي.

طرق علاج ألم البطن المفاجئ

طرق علاج آلام البطن

يعتمد علاج آلام البطن على السبب الكامن وراءها.

قد يختفي ألم البطن الخفيف من تلقاء نفسه في غضون ساعات أو أيام. يمكن أيضًا علاج الألم الخفيف والأعراض ذات الصلة بأدوية من الصيدلية. سيكون الصيدلي قادرًا على تقديم النصيحة لك بشأن نوع المنتج الأنسب لحالتك.

يجب عدم استخدام الأسبرين أو الأدوية المضادة للالتهابات، مثل الإيبوبروفين، لعلاج آلام البطن، بخلاف آلام الدورة الشهرية. قد تسبب هذه الأدوية أو تهيج مشكلة في المعدة أو الأمعاء.

إذا كنت تعالج ألمًا خفيفًا في البطن لسبب معروف في المنزل:

  • حافظ على رطوبتك عن طريق شرب سوائل صافية؛ تقييد الكحول والشاي والقهوة
  • ابق مستريحًا
  • استخدم زجاجة ماء ساخن أو كيس قمح دافئ على بطنك
  • تناول الأطعمة الخفيفة عندما يمكنك البدء في تناول الطعام مرة أخرى، أو حسب إرشادات الطبيب

تشمل العلاجات المحددة، اعتمادًا على أسباب ألم البطن المفاجئ، ما يلي:

  • الغازات: الأدوية المصممة لتفكيك فقاعات الغاز ، مثل مضادات الحموضة التي تحتوي على سيميثيكون ، متوفرة بدون وصفة طبية. قد تساعد الأدوية التي تقلل الغازات مثل منتجات الفحم النباتي في مشاكل الرياح المستمرة. قد تساعد التغييرات الغذائية أيضًا. و المعتمدة ممارسة الاخصائي (APD) أو طبيبك يمكن أن تساعد في تقديم المشورة الغذائية.
  • التهاب المعدة والأمعاء: يستمر هذا عادةً بضعة أيام ويزول من تلقاء نفسه. تعتبر إعادة الترطيب عن طريق شرب الكثير من السوائل الصافية أهم علاج.
  • الألم الناتج عن التشنجات العضلية: يمكن تخفيف التشنجات في جدار الأمعاء عن طريق الأدوية المضادة للتشنج. يتوفر العديد منها ، لذا تحدث إلى الصيدلي أو الطبيب حول أيهما مناسب لك.

متى تقوم بزيارة الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي يجب فيها معالجة آلام البطن على الفور من قبل مقدم الرعاية الصحية.

اتصل برقم الطوارئ المحلي الخاص بك، أو اذهب إلى غرفة الطوارئ إذا واجهت أيًا مما يلي:

  • آلام في البطن أثناء الحمل
  • ألم بطني حاد ومستمر يستمر لأكثر من 6 ساعات
  • آلام البطن المفاجئة التي تبدأ بعد الأكل
  • براز دموي
  • انتفاخ البطن
  • الجلد الأصفر

تشمل الأعراض التي تتطلب عناية طبية فقط ما يلي:

  • فقدان الوزن غير المبرر
  • استنفاد غير مبرر
  • التغيرات أو الاضطرابات في حركات الأمعاء ، مثل الإمساك المزمن أو الإسهال ، والتي لا تحل في غضون ساعات أو أيام قليلة
  • نزيف مستقيمي طفيف أو دم في البراز
  • إفرازات مهبلية غير عادية
  • الألم المزمن الذي يستمر بعد تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أو يعود بعد التوقف عن الأدوية الموصوفة
  • علامات التهاب المسالك البولية
Advertisements
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: