معلومات عامة

أعراض التسمم الغذائي وعلاجه وكيفية الوقاية منه؟

Advertisements

هل تناولت وجبة شعرت بعدها بأعراض غريبة؟ ماذا يحدث؟ هل هي أعراض التسمم الغذائي؟ تابع المقال التالي لمعرفة المزيد.

يعتبر تناول الطعام الملوث هو المصدر الأساسي للتسمم الغذائي، والذي يسبب التهاب الأمعاء والمعدة، نتيجة لانتقال الطفيليات والبكتيريا والفيروسات إلى المعدة التي تسبب بعض الأعراض التي تظهر على المريض، وفيما يلي نعرض إليكم أعراض وطرق علاج التسمم الغذائي.

ما هو التسمم الغذائي؟

هو المرض المنقول عن طريق الأغذية، والذي يشار إليه أكثر باسم التسمم الغذائي (Food poisoning)، ويحدث نتيجة تناول أغذية ملوثة أو فاسدة أو سامة. وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا للتسمم الغذائي الإسهال والقيء والغثيان.

على الرغم من أن التسمم الغذائي غير جيد تمامًا، إلا أنه ليس أمرًا غير طبيعي. وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، سيصاب شخص واحد من كل 6 أشخاص في أمريكا بشكل من أشكال التسمم.

أعراض التسمم الغذائي

أعراض التسمم الغذائي

إذا كنت تعرضت للتسمم الغذائي، فمن المرجح ألا يتم اكتشافه. قد تختلف الأعراض تبعًا لمصدر العدوى. تعتمد المدة الزمنية التي تستغرقها ظهور الأعراض أيضًا على مصدر العدوى، ولكن يمكن أن تتراوح بين ساعة واحدة إلى 28 يومًا.

Advertisements

عادة ما تتضمن أعراض التسمم الغذائي ما لا يقل عن ثلاثة من الأعراض التالية:

  • المغص.
  • إسهال.
  • التقيؤ.
  • فقدان الشهية.
  • حمى خفيفة.
  • ضعف.
  • الصداع.
  • الغثيان.

تتمثل أعراض التسمم الغذائي التي يمكن أن تهدد الحياة فيما يلي:

  • آلام شديدة في القناة الهضمية.
  • الإسهال المتكرر لأكثر من ثلاثة أيام.
  • صعوبة في التحدث أو الرؤية.
  • بول دموي أو براز أسود.
  • وخز في ذراعيك.
  • مرض الأنفلونزا أو الإسهال عند النساء الحوامل.
  • ضعف العضلات.
  • جفاف الفم.
  • انعدام القدرة على الضغط على أي شيء.
  • اليرقان (اصفرار الجلد).

قد يعجبك أيضًا: ما هو الكولاجين وما هي فوائده الصحية والجمالية.

متى تظهر أعراض التسمم الغذائي؟

تبدأ الأعراض في الظهور بعد تناول الماء أو الطعام الملوث في حوالي ساعتين إلى ست ساعات، وذلك اعتمادًا على أسباب الإصابة، ويبقى التلوث الغذائي بشكل عام لمدة يوم إلى عشرة أيام، وتختلف الأعراض من شخص لآخر اعتمادًا على الحالة الصحية للشخص وعمره، وسبب تلوث الطعام.

Advertisements

متى تزول أعراض التسمم الغذائي؟

في معظم الحالات، تكون أعراض التسمم الغذائي متشابهة ولكنها تختلف في المدة اعتمادًا على ما يلي:

  • كمية المواد الملوثة المستهلكة.
  • نوع الجرثومة أو المادة المسببة للتسمم.
  • شدة الأعراض الخاصة في الجسم.

أسباب التسمم الغذائي

يمكن أن تحدث معظم حالات التسمم الغذائي نتيجة الأسباب الرئيسية الثلاثة التالية:

1- الفيروسات

قد يحدث التسمم الغذائي أيضًا بسبب الفيروسات، ويتسبب فيروس نورو المعروف ايضًا باسم نوروفيروس (Norovirus) فى أكثر من 19 مليون حالة تسمم غذائي سنويًا.

في حالات نادرة، يمكن أن تكون قاتلة. يسبب فيروس سابو وفيروس الروتا والفيروس الفلكي أعراضًا مماثلة، ولكنها أقل شيوعًا. فيروس التهاب الكبد هو حالة خطيرة يمكن أن تنتقل عن طريق الغذاء.

2- البكتيريا

البكتيريا هي السبب الأكثر شيوعًا للتسمم الغذائي. عندما تفكر في البكتيريا الخطيرة، أسماء مثل الإشريكية القولونية، الليستيريا، والسلمونيلا (Salmonella) تتبادر إلى الذهن لسبب وجيه. السالمونيلا هي السبب الرئيسي للتسمم الغذائي الخطير في الولايات المتحدة.

ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، تشير التقديرات إلى أن مليون حالة تسمم غذائي، وما يقرب من 000 20 حالة دخول إلى المستشفيات، يمكن أن تكون بسبب عدوى السالمونيلا سنويًا.

3- الطفيليات

التسمم الغذائي الناتج عن الطفيليات ليس منتشرًا مثل التسمم الغذائي الناتج عن البكتيريا، ولكن الطفيليات المنتشرة عبر الطعام تبقى خطيرة للغاية. طفيلي توكسوبلازما هو الذي يظهر في كثير من الأحيان في حالات التسمم الغذائي. وعادة ما توجد في صناديق نفايات القطط.

قد تعيش الطفيليات في الجهاز الهضمي عند الانسان دون أن يتم اكتشافها لسنوات. ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي والنساء الحوامل يخاطرون بآثار جانبية خطيرة إذا كانت الطفيليات تقيم في أمعائهم.

تشخيص التسمم الغذائي

يمكن أن يكون طبيبك قادرًا على تشخيص واكتشاف نوع التسمم استنادًا إلى الأعراض التي تعاني منها.

من الممكن إجراء اختبارات البراز والدم في الحالات الخطيرة واختبارات الطعام لاكتشاف السبب الذي أدي إلى التسمم، واختبار البول لتقييم ما إذا كنت تعاني من الجفاف.

علاج التسمم الغذائي

علاج التسمم الغذائي

يمكن علاج التسمم الغذائي عادة في المنزل، ويتم علاج معظم الحالات المصابة في خلال ثلاثة إلى خمسة أيام.

علاج التسمم الغذائي في المنزل

  1. يوصي الخبراء إلى راحة المعدة، وتجنب الشراب والطعاك تمامًا لبضع ساعات، وشرب السوائل بعد ذلك أمر ضروري للحفاظ على رطوبة الجسم ومساعدته على مقاومة آثار التسمم.
  2. يمكن أن يحدث الجفاف نتيجة للقيء والإسهال، لذلك فإن تناول رشفات صغيرة من الماء هو نقطة انطلاق جيدة.
  3. المشروبات التي تحتوي على الأملاح المعدنية هي أفضل طريقة لمنع الجفاف أثناء الإصابة أثناء التسمم مع العناية بالسوائل الأخرى، مثل:
    • الخضار أو مرق الدجاج.
    • المشروبات الغازية.
    • شاي خالي من الكافيين.
  4. عندما تشعر بأنك قادر على الاحتفاظ بالطعام دون تقيؤ، تناول الأطعمة الخفيفة على المعدة والجهاز الهضمي، والتمسك بالأطعمة قليلة الدسم والألياف.
  5. قد يساعد تناول الأدوية في السيطرة على الغثيان والإسهال، ولكن تواصل مع طبيبك قبل استخدامها، حيث يساعد الإسهال والقيء في التخلص من السموم، ويخفي استخدام هذه الأدوية شدة المرض ويؤخر العلاج.
  6. قد يتطلب علاج التسمم الغذائي في المستشفى سوائل وريدية (IV) في حالات التسمم الشديد.

علاج التسمم الغذائي بطريقة طبيعية

  • يعتبر تحفيز رد الفعل الطبيعي أمر مهم للجسم حتى يتمكن من التخلص من البكتيريا الضارة وتطهير الجهاز الهضمي، لذلك فإن تناول أدوية الإسهال بدون استشارة الطبيب ليست طريقة جيدة للعلاج.
  • عندما تكون الأعراض شديدة، يجب عليك شرب شاي الزنجبيل حيث أنه يساعد على تهدئة المعدة.
  • بعد التحسن من التسمم الغذائي، يجب عليك استبدال الجراثيم المعوية بالزبادي الطبيعي، أو كبسولات بروبيوتيك لمدة لا تقل عن أسبوعين، مما يساعد الجسم على إعادة الجهاز المناعي والجهاز الهضمي إلى المسار الصحيح وتجديد البكتيريا الصحية.

نظام الأكل خلال التسمم الغذائي

الامتناع عن تناول الأطعمة الصلبة تدريجيًا يساهم في زوال الإسهال والقيء، وتناول أطعمة قليلة الدسم وسهلة الهضم، مثل:

  • الجيلاتين.
  • موز.
  • أرز.
  • دقيق الشوفان.
  • مرقة دجاج.
  • البطاطس.
  • الخضروات المسلوقة.
  • خبز محمص.
  • الصودا بدون الكافيين.
  • عصائر الفاكهة المخففة.

تجنب الأطعمة التي يصعب هضمها حتى لو كنت تشعر بتحسن، مثل:

  • منتجات الألبان (الحليب والجبن).
  • الأطعمة الدسمة.
  • أطعمة عالية التوابل.
  • الأطعمة التي بها نسبة مرتفعة من السكر.
  • الطعام الحار.
  • الأطعمة المقلية.

يجب أن تتجنب أيضًا ما يلي:

  • النيكوتين.
  • الكافيين.
  • الكحول.

عندما تتبع هذه النصائح السهلة، ستشعر بتحسن في وقت أقل، وعلى الرغم من أن التسمم الغذائي يمكن أن يكون خطيرًا، إلا أن معظم الأشخاص المصابون به يتعافون في خلال 48 ساعة.

كيفية الوقاية من التسمم الغذائي؟

  • تجنب أي طعام يمكن أن يكون غير آمن

يعتبر تجنب الطعام الغير آمن أفضل طريقة للوقاية من التسمم الغذائي.

  • بعض الأطعمة تسبب التسمم الغذائي اعتمادا على الطريقة التي يتم إعدادها وإنتاجها

يمكن أن تحتوي الدواجن واللحوم والبيض والمحار على عوامل معدية تُقتل أثناء الطهي.

إذا كنت تأكل هذه الأطعمة بدون أن تطهى بشكل صحيح، أو إذا لم يتم تنظيف يديك والأسطح بعد التلامس، قد تحدث الإصابة.

نصائح لتجنب التسمم الغذائي

  • اغسل يديك دائمًا قبل تناول الطعام أو الطهي.
  • تأكد من أن طعامك مغلق بشكل محكم ومخزن بطريقة صحيحة.
  • طهي البيض واللحوم جيدًا.
  • تعقيم أي شيء يأتي في تلامس مع المنتجات النيئة قبل استخدامه لإعداد الأطعمة الأخرى.
  • تأكد دائما من غسل الخضروات والفواكه قبل أكلها.
Advertisements
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: