معلومات عامة

أعراض ارتجاع المريء النفسية وكيفية علاجه نهائيا

Advertisements

هل يمكن أن يسبب ارتجاع المريء بعض المشاكل النفسية؟ ما هي أعراض ارتجاع المريء النفسية المحددة؟ تعرف على هذه المعلومات الهامة في هذه المقالة.

يؤثر ارتجاع المريء على العديد من الأشخاص، ويسبب مشاكل في المعدة، ويتقيأ ويسبب السعال المستمر، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن ارتجاع المريء يرتبط ببعض الأعراض النفسية المصاحبة له.

ما هو ارتجاع المريء؟

ارتجاع المريء هو حالة تحدث في معظم الأحيان نتيجة لضعف أو استرخاء العضلة العاصرة المريئية السفلية (Lower esophageal sphincter)، وهي عبارة عن صمام ينفتح للسماح للطعام بدخول المعدة ثم يغلق لمنع الأحماض والطعام من الخروج من المعدة مرة أخرى إلى المريء.

وبشكل أكثر دقة، فإن ارتجاع المريء هو تلف الغشاء المخاطي الذي قد يؤدي إلى عدد من الأعراض المزمنة بسبب ارتجاع حمض المعدة غير الطبيعي إلى المريء، وغالبًا ما تظهر أعراض المرض لدى الأشخاص المصابين به مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

ويصاب ما بين 10 و20% من المواطنين بهذا المرض في البلدان الغربية.

Advertisements

أعراض ارتجاع المريء النفسية

أعراض ارتجاع المريء النفسية

يمكن أن يسبب ارتجاع المريء العديد من المشاكل النفسية، ومن أهمها ما يلي:

1- اضطرابات النوم

من أهم أعراض ارتجاع المريء النفسية هي المعاناة من المشاكل المتعلقة بالنوم، مع دراسة علمية تبين أن بعض المرضى الذين يعانون من ارتجاع المريء كان لديهم نسبة عالية نسبيًا من مشاكل النوم.

مثل العلاقة بين ارتجاع المريء وبين الاكتئاب والقلق، قد تكون العلاقة بين اضطرابات النوم والارتجاع المريئي معقدة بعض الشيء، على النحو التالي:

  • اضطرابات النوم كعامل مسبب

يمكن أن تسبب بعض اضطرابات النوم، مثل توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم لعمل تغييرات معينة في الضغط على المسالك التنفسية في الجسم، والذي بدوره قد يحفز ارتجاع المريء.

Advertisements
  • اضطرابات النوم كنتيجة

تشير الدراسات العلمية أن نسبة كبيرة من المرضى الذين يعانون من ارتجاع المريء يعانون من مشاكل في النوم، وأهمها الاستيقاظ فجأة في الليل.

قد يرجع ذلك إلى حقيقة أن تصاعد أحماض المعدة في المريء خلال النوم قد يحفز التشنجات في منطقة الحبل الصوتي، مما ينتج عنه توقف التنفس الانسدادي النومي.

2- الاكتئاب والقلق

يُعتبر الاكتئاب والقلق من أبرز أعراض ارتجاع المريء النفسية، والعلاقة بين ارتجاع المريء وبين الاكتئاب والقلق معقدة إلى حد ما، وعلى الرغم من أن مشكلة ارتجاع المريء هي في بعض الأحيان سبب للاكتئاب والقلق، فإن العكس قد يكون صحيحًا في بعض الأحيان، وذلك على النحو التالي:

  • الاكتئاب والقلق كعوامل مسببة

قد يكون القلق عاملاً مساهمًا في تحفيز أو تفاقم مشكلة ارتجاع المريء، على سبيل المثال أظهرت دراسة علمية أن الأعراض المرتبطة بالارتجاع المريئي كانت شديدة بشكل خاص بين مرضى ارتجاع المريء الذين يعانون من مستويات عالية من القلق.

  • الاكتئاب والقلق كنتيجة

على عكس النقطة السابقة يمكن ان يكون ارتجاع المريء عاملاً مساهمًا في القلق والتوتر والاكتئاب المتزايد للبعض، حيث أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء قد يكونون أكثر عرضة من غيرهم لتطوير القلق والاكتئاب.

قد يكون هذا بسبب ارتباط ارتجاع المريء مع مجموعة من الأعراض التي قد تحفز قلق المريض أو الاكتئاب أو حتى نوبات الذعر، وخاصة الأعراض التالية: صعوبة البلع، وألم في الصدر.

3- تدني جودة حياة المريض

يمكن أن تؤثر أعراض ارتجاع المريء النفسية بشكل عام على نوعية حياة المريض بمرور الوقت، لأنها قد تسبب مضاعفات جسدية يمكن أن يكون لها الكثير من العواقب النفسية، بما في ذلك ما سبق وأكثر من ذلك، خاصة الأعراض الجسدية التالية:

  • مشاكل الجهاز التنفسي المختلفة، مثل تحفيز أو تفاقم أعراض الربو.
  • مشاكل الفم والأسنان، مثل: تسوس الأسنان ورائحة الفم الكريهة.
  • الشعور المستمر بالاختناق، وعدم القدرة على البلع.
  • مشاكل أخرى، مثل السعال المزمن والغثيان.

قد يعجبك أيضًا: 5 طرق لعلاج الضرس الملتهب في البيت بدون أدوية.

أعراض ارتجاع المريء الجسدية

توجد بعض الأعراض التي تؤكد أن لديك ارتجاع المريء، وأحيانًا واحدة منها كافية لتشخيص العدوى على أنها الارتجاع المريئي، وهذه الأعراض هي:

  • التعرض إلى حرقة المعدة الحادة التي يمكن أن تؤدي إلى أعراض خطيرة مثل قيء الدم.
  • عدم القدرة على بلع الطعام أو الأدوية.
  • آلام في الصدر.
  • آلام العنق.
  • تقطع النفس.
  • آلام الأطراف.
  • التعرق.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • تآكل الأسنان.
  • تسوس الأسنان.
  • تشنجات في منطقة الحبل الصوتي.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • الشعور المستمر بالاختناق.
  • تفاقم أعراض الربو.
  • الغثيان المستمر.
  • السعال المزمن.

أعراض ارتجاع المريء عند الأطفال

من الصعب جدًا اكتشاف ارتجاع المريء لدى الأطفال لأنهم لا يستطيعون التعبير عما يشعرون به، لذلك تختلف الأعراض كثيرًا عن البالغين، ويمكن تلخيصها في النقاط الآتية:

  • القيء المستمر.
  • المشاكل التنفسية كالبكاء والصفير.
  • الزيادة في اللعاب.
  • عدم زيادة الوزن.
  • السعال.
  • رائحة النفس الكريهة.
  • رفض الطعام.
  • التجشؤ.

أعراض ارتجاع المريء الصامت

هناك شيء يعرف باسم ارتجاع المريء الصامت، يتم تلخيص أعراضه على النحو التالي:

  • صعوبة التنفس.
  • صعوبة البلع.
  • الشعور بمذاق مر.
  • الشعور المتكرر بضرورة ترطيب الحلق.
  • حرقة المعدة.
  • آلام في الحلق.
  • سعال مزمن.
  • بحة في الصوت.

أسباب الإصابة بمرض ارتجاع المريء

  • عدم قدرة المريء على إعادة الأحماض إلى المعدة: ضعف قدرة المريء على إعادة الأحماض إلى المعدة يمكن أن يسبب ارتجاع المريء.
  • الاكتئاب والقلق: يُعتبر الاكتئاب والقلق من أعراض ارتجاع المريء النفسية، لكنها قد تلعب أيضًا دورًا في تطويره، وقد أظهرت دراسة علمية حديثة أن الأعراض المرتبطة بالارتجاع المريء كانت شديدة بشكل خاص بين مرضى ارتجاع المريء الذين يعانون من مستويات عالية من الاكتئاب والقلق.
  • التغيرات في الحاجز بين المريء والمعدة: هناك سبب عام يمكننا من خلاله إرجاع سر الإصابة بمرض ارتجاع المريء، والذي يحدث بين المريء والمعدة، مثل الاسترخاء غير الطبيعي للعضلة العاصرة أسفل المريء، والذي يغلق المعدة عادة من الأعلى.
  • وجود فتق في الحجاب الحاجز: يمكن أن يؤدي وجود فتق في الحجاب الحاجز إلى هذا الارتباط مع ارتجاع المريء، إما مؤقتًا أو دائمًا.

علاج ارتجاع المريء نهائيا

علاج ارتجاع المريء نهائيا
  • الأدوية: تُستخدم بعض الأدوية لعلاج ارتجاع المريء مثل مثبطات مستقبلات h2 أو مثبطات مضخة البروتون أو مضادات الحموضة.
  • نمط الحياة الصحي: يتكون علاج ارتجاع المريء عادة من بعض النصائح التي يعطيها الطبيب لتغيير بعض ممارسات الحياة، مثل تقليل تناول الطعام المكثف واتباع نظام غذائي مناسب لك للتحكم في وزنك، وكذلك الحرص على شرب الماء بانتظام وغيرها من الأشياء التي تساعدك على علاج ارتجاع المريء.
  • الجراحة: قد يقرر الطبيب التدخل الجراحي عند الأشخاص التي لا تتعافى باستخدام الطرق سابقة.

متي تقوم بزيارة الطبيب؟

سواء كانت أعراض ارتجاع المريء جسدية أو نفسية، تأكد من استشارة طبيبك حول هذا المرض دون تأخير، خاصة في الحالات الآتية:

  • زيادة الوزن بطريقة كبيرة دون سبب وجيه.
  • تواجه نوعًا من الصعوبة عند محاولة ابتلاع الطعام الصلب أو الأدوية.
  • ألم في الصدر مع أعراض أخرى، مثل آلام الرقبة والأطراف، وانقطاع النفس، والتعرق، وعدم انتظام ضربات القلب.
  • يمكن أن يسبب حرق المعدة الشديد أعراضًا خطيرة، مثل القيء بالدم.
  • الأعراض لا تتلاشى أو تنخفض على الرغم من أسبوعين كاملين من العلاج الذي وصفه الطبيب.
Advertisements
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: