معلومات عامة

أبي الذي أكره .. رواية من أشهر المؤلفات للكاتب عماد رشاد عثمان

رواية أبي الذي أكره من أشهر مؤلفات الكاتب عماد رشاد والتي سطع اسمه فيها بتداولها لكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي

Advertisements

هكذا أوجدنا رواية أبي الذي أكره للكاتب عماد رشاد عثمان هى احد الروايات القوية والتى تأتى بعنوان صعب للغاية. لذلك لا يمكن تصديقه من اول وهلة ترى فيها العنوان بشكل او بأخر. بالتالي يُعتبر نتيجة الى انها رواية تصادمية تجعلك بعدما تنتهى منها ان تكون شخص مسالم لا ترد الاساءة ابداً بإساءة مماثلة. كذلك تُعتبر هذه الرواية ضمن أشهر الروايات للكاتب عماد رشاد عثمان. بالإضافة إلى ذلك حال وجدت أي روايات أخرى حديثة للكاتب عماد رشاد سوف تجدها لدينا.

نبذة عن رواية: أبي الذي أكره

  • كان الاصوات التى تطل من وراء القضبان داخل السجن عالية
  • فكل زنزانة لها ذائقة خاصة ولها بصمة فى نفس الوقت
  • الحقيقة ان هؤلاء المسجونين بالكامل كانوا ابرياء
  • وكان سجنهم بعرض جريمة لم يتم ارتكابها ولكن تشربوه بشكل او بأخر
  • فتم تقييدهم ومنعهم من تحقيق ذاتهم
  • لم يكونوا ابداً يدركون ان ابواب الزنازين مفتوحة على مصراعيها
  • وان من الممكن ان يقوموا بالفرار فقد الفوا هذه الزنازين فلم يتصوروا يوما انهم بالامكان الهرب بكل تأكيد
  • ان لكل منهم حياة اخرى خارج هذا السجن
  • كيف تم صنع هذه الزنزانة بشكل او بأخر
  • وفى نفس الوقت الاشتياق للأب والام والزوجة والاحباب كبير للغاية
  • صتم صنع الزنانة بأسم الحب وحتى قرر احد يوماً ان يتجرأ ويدفع الباب قليلا ويدخل ببصيص من الامل لهم
  • ثم تجاسر اكثر وخرج للمر وهناك حيث زنازين الالم
  • ثم غامر اكثر وصاح فى كل المحبوسين ان هناك نور خارج القفص وان الحياة خارج هذا السجن جميلة وممكنة وليست محرمة
  • ففتحت الابواب ببطئ وخرج الحبيسون والتقوا هناك فى الطريق وذلك فى رحلة الهروب خارج السجن وفى ذلك الممر نقشوا حكاياتهم وذلك مع التعافى وكتبوا قصص التشافى الذى حث واعلنوا كيفية الهروب ولكل من القته اقداره يوما فى سجن كهذا ومن تلك النقوش كان هذا الكتاب الزخم .. وتتوالى الاحداث

للمزيد

نقاط فى رواية أبى الذى أكره

  • نعم الكتاب تمت كتابته بعناية معينة وقوية فى نفس الوقت
  • فالكاتب وهو الدكتور عماد عثمان هو دكتور او طبيب بشرى فى قسم المخ والاعصاب
  • ولد فى عام 1986 والف العديد من الروايات الكبرى والمميزة للغاية
  • فهى اقصر واسرع طريق للوصول الى علم النفس بشكل كبير فلكل نفس تعرض الطفل القديم بداخلها يوماً بالاساءة او الاذى النفسى او الجسدى من الابوين فعجزوا عن تقديم ابسط الحقوق والاحتياجات المختلفة تلك هى المشكلة التى لا وصول لحل لها
  • فالقصة جميلة وتستحق بكل امانة القراءة
Advertisements
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: